حقيقة الواقع العلمي العراقي

General discussions Concerning Iraqi Higher Education

Moderator: Al-Wahedi

حقيقة الواقع العلمي العراقي

Postby Al-Wahedi » Sat Feb 14, 2015 3:26 pm

حقيقة الواقع العلمي العراقي
http://www.sotaliraq.com/mobile-item.ph ... z3RQTX8FKX
أ.د. محمد الربيعي

تعتبر الاحصائيات والبيانات العناصر الاساسية لأي تخطيط تنموى، وبدونها لا يمكن تحقيق تنمية على أرض الواقع، ومن المهم توافرها لصانعي القرار لكي يتمكنوا من اتخاذ القرار المناسب والصحيح، كما ان توفرها يساعد المواطنين على فهم اهمية القرارات العامة وإشعارهم بالمسؤولية وإشراكهم في النقاش العام.

وبقدر ما يهم القاعدة العلمية والتكنولوجية في العراق تتوفر عبر الشبكة العنكبوتية احصائيات وبيانات ومعلومات ذات اهمية كبيرة حول مسارات التطور والإحباط في التعليم العالي والبحث العلمي، نعتبر في مراجعتها ودراستها اهمية كبيرة لتوضيح الصورة الحقيقية لواقع الانتاج العلمي خصوصا وان الادبيات المرجعية تؤكد على ان قطاع التعليم العراقي حتى اوائل العقد الثامن من الألفية الماضية، كان من افضل انظمة التعليم في المنطقة (وكيبيديا العربية). وإذا افترضنا وجود علاقة بين نظام التعليم والانتاج العلمي، وهي فرضية صحيحة، فاننا في العراق لابد ان نتفوق في مؤشرات العلوم والتكنولوجيا والإبداع والابتكار على دول المنطقة. اتوقع ان يخالفني عدد كبير في هذا الاستنتاج بالنسبة للواقع الحالي للعراق ولكنهم لن يختلفوا معي حول الماضي، وهذا الاختلاف يعود الى اننا تعودنا على ترديد عبارات من قبيل ان العراق كان يملك افضل واكثر العقول والعلماء في المنطقة.

لغرض الوصول الى استنتاجات دقيقة وصحيحة وللتعرف على اتجاهات التطور منذ بدايات فترة دخول العلم الحديث للعراق مع تأسيس الدولة العراقية الحديثة، اتجهت صوب دراسة البيانات التي توفرها مؤسسة (Scopus) و (SCImago Journal & Country Rank) واستخلاص بعض النتائج المهمة منها.

تظهر قاعدة البيانات النتائج العامة التالية:

1- اعلى عدد من النشريات في المجلات والادبيات العلمية العالمية هو 1697 نشرة في عام 2013.

2- اعلى معدل للنشر تم في مجلة (Saudi Medical Journal) وهو 270 نشرة (بحث).

3- تفوقت جامعة بغداد بأعلى نسبة من النشر وهي 2760 نشرة في كل تاريخها. تبعتها جامعة الموصل (1640) وجامعة البصرة (1277).

4- اكثر بلد مشارك مع العراق في تأليف البحوث هي ماليزيا.

5- لا توجد إلا مجلتين عراقيتين ذات معامل تأثير (IF) وهي: Iraqi Journal of Veterinary Sciences ومعامل تأثيرها هو (0.15) ومجلة New Iraqi Journal of Medicine ومعامل تأثيرها هو (0.03).

6- من بين 16 دولة شرق اوسطية تبوأ العراق المرتبة السابعة لغاية 1990 والمرتبة 12 منذ 1991 ولغاية 2003 وبقى في نفس المرتبة منذ 2004 ولغاية اليوم.

الانتاج العلمي العراقي منذ 1919 ولغاية اليوم والذي بلغ عدده 12778 ما بين بحث ورسالة ومقالة القيت في مؤتمر وفصل في كتاب يظهر تصاعدا مستمرا فيما عدا فترة الحصار وبلغ اقصاه 5930 نشرة وفي الفترة منذ 2010، كما هو مبين في الجدول ادناه:

Period
No. of Documents
1919-1930
10
1931-1940
21
1941-1950
11
1951-1960
32
1961-1970
85
1971-1980
914
1981-1990
1715
1991-2000
893
2001-2010
3167
2010-present
5930


نُفاجأ بضعف انتاجية الباحث العراقي عند الاخذ بنظر الاعتبار عدد التدريسيين والباحثين الهائل. بما ان عدد أعضاء الهيئة التدريسية في عام 2013 هو (39445)، وعدد طلاب الدراسات العليا في نفس العام هو (27540) لذا فالعدد الكلي للعاملين في المجال البحثي هو (66985) وبما ان عدد النشريات في نفس العام هي (1697) فان نسبة انتاجية الباحث العراقي هي تقريباً 40 تدريسي وباحث لكل نشرية. من الضروري التأكيد ان سبب ضعف هذه النسبة تعود بقدر ما الى تفضيل الباحثين العراقيين في نشر بحوثهم بالمجلات المحلية والتي لا تظهر في الاحصائيات الدولية. سبب هذا الاقبال على النشر في المجلات المحلية يعود الى ايام الحصار حيث اتجه الباحثون وبتوجيه من الدولة نحو البحوث "التطبيقية" اي النقلية وغير الاصيلة مما ادى الى ازدياد العزلة العلمية واستمر هذا التوجه الى يومنا هذا بسبب سهولة هذا النهج وعدم احتياجه الى تقنيات حديثة باهظة الكلفة، كما ان انعدام "الرقابة" العالمية التي يفرضها "استعراض الاقران" ساعد في انتشار الفساد العلمي وتزوير البحوث.

وبالرغم من ان جامعة بغداد احرزت المرتبة الاولى في عدد النشريات العالمية، الا انه عندما نأخذ بنظر الاعتبار عدد التدريسيين في الجامعة تفقد هذه الصدارة. تظهر، على سبيل المثال، نتائج عام 2013 لمعدل الانتاج العلمي لكل تدريسي تفوق الجامعة التكنولوجية تليها جامعة كركوك ثم البصرة والكوفة، وجاءت جامعة بغداد في المرتبة الخامسة وجامعة الموصل في المرتبة التاسعة والمستنصرية في المرتبة الثالثة عشر بين الجامعات العراقية.

وبنظرة سريعة على المجلات المفضلة لنشر البحوث العراقية (الجدول ادناه) يتبين ضعف معامل تاثيرها، وبكون معظمها مجلات تهتم بنشر البحوث الطبية، وخصوصا الحالات الطبية النادرة وغير المشخصة سابقا.





Source (Top 10)
No. of Documents
Impact factor for 2013
Saudi Medical Journal
270
0.6
Eastern Mediterranean Health Journal
155
0.747
New Iraqi Journal of Medicine
139
0.028
European Journal of Scientific Research
119
0.28
Arabian Journal of Geosciences
107
0.995
Iraqi Journal of Veterinary Sciences
99
0.147
Asian Journal of Chemistry
96
0.349
Acta Crystallographica Section E Structure Reports Online
75
0.23
International Journal of Pharmacy and Pharmaceutical Sciences
74
0.924
Transactions of the Royal Society of Tropical Medicine and Hygiene
64
2.097


ويبدو ان اكثر باحث علمي ذو انتاجية علمية معترف بها عالميا هو محمد المندلاوي. يتضمن الجدول ادناه العشرة علماء الاوائل في حجم النشر العلمي والتي تتراوح معدلات انتاجيتهم من 141 الى 42 نشرة علمية:

Name
Department
University
No. of Documents
Mahmood Dhahir Hahir Al-Mendalawi
Pediatrics
Baghdad
141
Khalifa E.Sharquie
Dermatology
Baghdad
77
Mustafa R. Albayati
Chemistry
Kirkuk
63
Emad A. Yousif
Chemistry
Al-Nahrain
61
Najim A L Al-Masoudi
Chemistry
Basra
56
Majid A H Abdul-Karim
Engineering
Baghdad
51
Raid A. Ismail
Applied Sciences
Technology
49
Khalil Hassan Sayidmarie
Communication
Mosul
44
Fouad Kasim Mohammad
Biochemistry and Pharmacology
Mosul
43
Falah Hassan Hussein
Chemistry
Babylon
42


من المهم الاشارة الى نوعية المنشورات فهي ليست بالضرورة بحوثا أصيلة وإنما تشمل ايضا اوراق القيت في مؤتمرات عالمية ورسائل و (Reviews) وفصل كتاب ومسح مجتمعي او بيئي. تبوأت البحوث العلمية اعلى نسبة حيث بلغت عددها ومنذ 1919 والى غاية اليوم 9869 نشرية، اما اوراق المؤتمرات فبلغت 1596 ولم ينشر العراق الا 45 فصل في كتاب و 5 كتب مدرجة في بيانات المؤسستين.

وتظهر البيانات حجم التعاون المشترك في اجراء البحوث بين مؤلفي البحوث المدرجة في خانة البحوث العراقية فتبين ان باحثي دولة ماليزيا كانوا من اكثر الباحثين المشتركين مع باحثين عراقيين في اصدار البحوث تبعتها بريطانيا والولايات المتحدة والاردن واستراليا والهند والصين والمانيا ومصر واخيرا ايطاليا. لا تظهر هذه الارقام حجم التعاون الحقيقي في اجراء البحوث وانما تظهر لربما في اغلبيتها عدد البحوث التي اجراها الطلبة العراقيون في الجامعات العالمية والتي نشرت مشتركة باسم الطالب وجامعته التي ارسلته للدراسة في خارج الوطن واسم مشرفه في الجامعة المضيفة للطالب. ولذلك يمكن الاستنتاج ان كثيراً من البحوث الاصيلة التي ادرجت في خانة العراق هي بحوث لم تجرَ اصلا في مختبرات عراقية.

وتحتل البحوث الطبية والهندسية اعلى معدلات النشر تليها بحوث الكيمياء والفيزياء والمواد وعلوم الحاسبات. ومن الغريب في بلد يعتمد على الطاقة كمورد رئيسي ان نجد بحوث الطاقة تحتل مرتبة متأخرة بعدد 667 منشور فقط. كما انه ليس من المستغرب ان نجد البحوث الانسانية والاقتصادية والأدبية في المؤخرة لان معظمها تنشر محليا وباللغة العربية.

هذا ونجد ترتيب العراق ضمن 16 دولة شرق اوسطية مؤلما فقد احرز العراق المرتبة 10 في الترتيب المعتمد على معدل النشريات منذ 1919 ولغاية اليوم (الجدول ادناه). تصدرت تركيا الترتيب بأكثر من 400 الف نشرية، تلتها اسرائيل ثم ايران بحوالي 300 الف نشرية. اما العراق فلم ينتج الا اقل من 13 الف نشرية في تاريخه وهو معدل اعلى بقليل من عُمان وقطر.

Country
No. of Documents
%
Turkey
412849
27.56
Israel
392528
26.21
Iran
294836
19.68
Egypt
144741
9.66
Saudi Arabia
103893
Al-Wahedi
Site Admin
 
Posts: 302
Joined: Fri Nov 26, 2004 2:24 pm

Return to General discussions

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 1 guest

cron